الصفحة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

   الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين المعصومين الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا… وبعد

   فقد تميز أستاذنا العلامة الشيخ سليمان المدني (قدس سره) بأمور كثيرة من أهمها التقوى والعلم والبصيرة والجهاد والتضحية في سبيل الحفاظ على دين الناس ومصلحتهم الدنيوية والأخروية وصيانة عقيدتهم من الإنحراف والتشويه.

   ومن منطلق محبة العلم والعلماء التي أمرنا الله تعالى بها، وعرفانا للجميل والحق الذي لأستاذي (قدس سره) عليّ جاء هذا العمل المتواضع.

   وإنني – إذ أبدأ هذا العمل الذي ربما يحتاج لفترة طويلة حتى يظهر بالشكل المناسب – أأكد على أن كثيرا من أبناء مجتمعنا البحراني المؤمن قد جهل هذا العالم الفقيه الذي له فضل كبير على أبناء البلد عموما وأبناء الطائفة الشيعية على وجه الخصوص مما أدى للتقصير في حقه بل وظلمه أحيانا.

   لقد بذل هذا الرجل العظيم عمره الشريف في خدمة الدين وأهله إلا أن الكثير قد جهل حقه وقصّر معه سواء في ذلك الأقربون والأبعدون.

   ولعلنا نحن – الأقربين – نتحمل الجزء الأكبر من هذا التقصير إذ نحن أولى من غيرنا في نشر تراثه وتعريف الناس به وبفكره وأفضاله.

   ومن أجل ذلك أنشأت هذا الموقع لأنشر كل ما يقع بيدي من تراث الأستاذ (قدس سره) مكتوبا كان أو مسموعا ومن ثم محاولة قراءة فكره قراءة متأنية منصفة من خلال تراثه ومواقفه ومعايشتي له.

   ولذلك فأنا أدعو كل من يملك مادة علمية قد تركها العلامة الأستاذ (قدس سره) أن يزودني بها كي أقوم بنشرها على الموقع للجميع.

أسأل الله تعالى أن يوفقني للقيام بهذا العمل خدمة للدين والمذهب والوطن وأهله.

الشارقي – 21/محرم الحرام/1434 هج

لتنزيل ترجمة الشيخ الأستاذ: اضغط على التالي

شكر الإحسان في ترجمة العلامة الشيخ سليمان

Advertisements